السبت، 23 أبريل، 2011

حقيقة .. لكنها مُرة

من المؤسف جداً
أن لا تجد شخصاً واحداً على الأقل يبحث عن رفيق درب وشريك حياة
فالكل يبحث عن نزوة تنتهي قبل حتى أن تبتدي
يلهثون وراء نزواتٍ ساذجة

تسبقها همساتٍ زائفة
وتلحقها قراراتٍ خائبة
لذا برأيي أننا نستحقُ اللعنة َ

بل نستحقُ القتل أيضاً
لأننا لم نعرف معنى الحب الحقيقي
ولن نعرفه في يوم
ما دُمنا نركض لأجلِ لحظاتٍ زائلة
ونوهِمُ أنفسنا بوعودٍ كاذبة
بأننا سنجد حبيبنا ونصفنا الثاني
بين صفحات موقع ٍ أو ثاني
لكنه لن يأتي
إلا إذا إستطعنا تغيير حياتنا
وتبديل سيناريوهاتنا الفاشلة
العاشق